الخبر على مدار الساعة

بعد أن حصدت أرواح 3 أطفال: لماذا لا يمكن حجب لعبة “الحوت الأزرق” في تونس ؟

0 256
أضحت اليوم تطبيقة لعبة “الحوت الأزرق” بمثابة الهاجس الذّي يؤرق الأولياء بالنظر إلى خطورتها بما أنّ مستهدَفيها من الأطفال والمراهقين أساسا، وحصدت أرواحا في العالم في ظل غياب أدنى الحلول حول إمكانية حظر أو حجب هذه اللعبة القاتلة.
 
وفي تونس وحسب ما أعلنته المندوبية العامة لحماية الطفولة فإن الأبحاث الأولية في أسباب وفاة 3 أطفال في جهات مختلفة من البلاد لم تثبت بعد إن كانت اللعبة القاتلة السبب في ذلك، إلا ان أولياء الأطفال أكّدوا ذلك مطالبين بحماية أبنائهم من التطبيقات الخبيثة وحجبها.
 
لا يمكن حجب التطبيقة
 
وفي هذا الإطار، قالت المكلفة بالإعلام بالوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية آمال الوسلاتي إنّه لا يمكن لوزارة تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي وحجب مضامين أو تطبيقة إلكترونية إلاّ بإذن قضائي.
 
واعتبرت الوسلاتي في تصريح لحقائق أون لاين، بأن آلية حجب التطبيقات الخطرة ليست حلاّ ناجعا تقنيا لتجاوز أي خطر على المستخدمين، وأوضحت في هذا السياق أنه بمجرّد تغيير اسم تطبيقة أولعبة ما أو ظهور تطبيقات شبيهة لها نجد أنفسنا في المشكل ذاته.
تعليقات
Loading...