الخبر على مدار الساعة

أم المعارك  تحقيق المساواة بين الجهات أينما ترامت  … تلك التي تفتقد الى طبيب وطريق ولقمة عيش….

0 24

ابان الثورة كانت كل الشعارات تندد بغياب التنمية وبانتشار الفقر وبتقهقر مستوى التعليم وغياب الرعاية الصحية …
ندد الكل بتفشي البطالة …طالب الجميع بتوزيع عادل للرعاية الصحية وبتوزيع عادل بين الجهات لفرض الاستثمار والتنمية …
تونس بلدنا …كانت غاية الجميع وهدف الكل ..معا لرفع علم تونس الى الأعلى …
أم المعارك في تونس هي رفع الجهل وتحقيق »الطعام لكل فم « …الدفاع عن الكل…نشر التعليم…نشر الأمن …نشر حب الوطن.
عايشنا نبض الشارع …عشنا ألم ودموع من طالتهم يد الغدر…من ذبحوا وقتلوا…من حملوا الألم وتاهوا عرض البحر… ولن يعودوا…
آمنا يوما أن القضية واحدة ….
تأتي الانتخابات لتفرقنا من جديد …لتبعثر شتاتنا …لنعود دائما للنقطة الصفر.
قضايانا ليست أيديولوجية .. قضايانا لا تختزلها حقوق من شذوا …وحقوق من أرادوا تعدد الزيجات..ومن أرادوا المساواة في الميراث …
ومن لا ميراث لهم…اين موقعهم من مفهوم الدولة …قضايانا لا يلخصها فيلم »برسيبوليس« …
حقوقنا مهضومة في أيدي من طبق القانون الشرعي أو الوضعي…من وعدنا في حملته الانتخابية وتناسانا يوم التنصيب  نبض شوارعنا يحمل آمالنا وآلامنا …يحمل مسيرة انسان متجذر في التاريخ ويتوق الى الأفضل…انسان اختار نهج البناء والتشييد …
ام المعارك تحقيق المساواة بين النساء اولا.. تلك المرأة التي يفنيها ألم المخاض…المرأة المستعبدة في الريف…المرأة التي لا تفك الحرف ….
أم المعارك  تحقيق المساواة بين الجهات أينما ترامت  … الجهات التي تفتقد الى وجود طبيب وطريق ولقمة عيش….
وبين الأبناء … أينما درسوا …
الطفل الحالم بغد أفضل من حقه التعليم …ومن حقه الحياة…ومن حقه الامن …
…وبيننا نحن ككل
ام المعارك ان يرتب ساستنا أولوياتهم …ان نسمع جعجعة وان نرى طحينا…

تعليقات
Loading...