الخبر على مدار الساعة

آخر كلمات قائد الطائرة العسكرية الجزائرية – بسالة وألم شديد

0 139

 

أي قلب تحمل سيادة النقيب لتردد تلك الكلمات التي دخلت بها التاريخ من أوسع أبوابه…
بعد فقدان السيطرة التامة على الطائرة يحمل النقيب قائد الطائرة مكبر الصوت ليزف خبرا لم يكن في الحسبان قائلا :

” أبنائي ، نعم أبنائي إسمحوا لي أن أتخلى عن الرسميات في هذه اللحظة ، ليس لدي الوقت للتمهيد. إنها الشهادة و أرجو أن تسامحوني على هذا الخبر لكن تفصلنا دقائق على وقوع الطائرة لا تنسو الشهادتين الله يحفظكم”.

الجنود بصوت واحد “نحن مع قرارك قايد… راك مسامح قايد دنيا و أخرة “.

ثم يطلب برج المراقبة ” سأتجنب المناطق السكنية كي لا تكون هناك خسائر بشرية ” حتى في تلك اللحظات يفكر في الشعب. و هذا الخبر ليس بالأمر الهين يا سادة بالنسبة لجنود فيهم من لم يقابل أمه منذ أشهر فيهم من ينتظر مولودا.  ربما سيتمنون لقاء أهلهم حتى ولو ثواني للمرة الأخيرة في حياتهم….

———————————- كلنات
257 سيارة إسعاف تنقل الشهداء إلى 48 ولاية…
257 عائلة فقدت عزيزا عليها
257. أم و أب يعيشان وقع الصدمة..
#اللهم_يرحمهم
تعازيا الحارة إلى إخوتي الجزائريين على هذه الفاجعة المرة…

مخابرات تونسية

تعليقات
Loading...