الخبر على مدار الساعة

دعوات فرنسية لإبطال سور من القرآن الكريم

0 15

نشرت صحيفة “لو باريزين” الاحد مقالا مثيرا يحمل عنوان “ضد معاداة السامية الجديدة” يتحدث عن “تطرف اسلامي” ويدق ناقوس الخطر ضد ما اعتبره “تطهيرا عرقيا صامتا” تتعرض له الطائفة اليهودية في المنطقة الباريسية.
وقد حث الموقعون ال 300 على المقال وبينهم الرئيس الاسبق نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء السابق مانويل فالس والمغني شارل ازنافور والممثل جيرار ديبارديو، سلطات المسلمين على ابطال سور القرآن التي تدعو الى “قتل ومعاقبة اليهود والمسيحيين والملحدين”.
من جهتهم، ندد مسؤولون عن مسلمي فرنسا يوم الاثنين 23 أبريل 2018 بهذا المقال .
وقال دليل بوبكر عمدة جامع باريس الكبير في بيان “ان الادانة الظالمة والهذيان الجنوني بمعاداة السامية في حق مواطنين فرنسيين مسلمين عبر هذا المقال، يهددان جديا بإثارة طوائف دينية ضد اخرى”.
واضاف بوبكر ان “المواطنين الفرنسيين المسلمين المتمسكين بأكثريتهم بالقيم الجمهورية لم ينتظروا هذا المقال (..) بل هم ينددون منذ عقود ويحاربون معاداة السامية والعنصرية ضد المسلمين في كافة اشكالها”.
وندد عبد الله زكري رئيس المرصد الوطني الفرنسي ضد كراهية الاسلام بما اعتبره جدلا “مثيرا للغثيان وكارثيا”.
واضاف ان “رجال السياسة الفاشلين الذين يعانون من عدم الاهتمام الاعلامي بهم، وجدوا في الاسلام والمسلمين في فرنسا كبش فداء جديدا”.
(أ ف ب – مونت كارلو الدولية)

تعليقات
Loading...