الخبر على مدار الساعة

بريطانيا تعتذر للمعارض الليبي عبد الحكيم بلحاج

0 160

اعتذرت الحكومة البريطانية للمعارض الليبي، عبدالحكيم بلحاج، وزوجته، بعدما ساعدت في اعتقالهما وترحيلهما إلى ليبيا وتعرضهما للتعذيب على يد قوات العقيد معمر القذافي.

وقالت رئيسية الوزراء البريطاينة، تريزا ماي، إن عبد الحكيم بلحاج وزوجته فاطمة بودشار تعرضا لـ “معاملة مروعة”.

وستدفع الحكومة البريطانية لبودشار، التي كانت حاملا في ذلك الوقت، 500 ألف جنيه استرليني.

ويقول بلحاج إن بلاغا من الاستخبارات البريطانية (إم آي 6) ساعد الولايات المتحدة في خطف الزوجين في تايلاند عام 2004، وإعادتهما إلى ليبيا.

ويقول بلحاج إنه تعرض للتعذيب بشكل منتظم على يد سجّانيه.

اقرأ أيضا: الادعاء البريطاني: لا أدلة كافية لتوجيه اتهام في قضية المعارض الليبي بلحاج
وفي خطاب تلاه النائب العام البريطاني، جيريمي رايت، أمام مجلس العموم، قالت ماي إن بريطانيا قامت بتصرف ساهم في اعتقال الزوجين، وإن الحكومة كانت قد “شاركت معلومات” بشأنهما مع “شركاء دوليين”.

وقال رايت إن بلحاج لم يسعَ لطلب تعويضات، ولن يحصل على تعويضات مالية.

تعليقات
Loading...