الخبر على مدار الساعة

نداء تونس (مولا الكورة) يا نربح يا ننغزر ونبلبز ! “الغورة عقلية”

0 163
اعلان الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات فوز حركة النهضة بالإنتخابات البلدية 6 ماي 2018 في انتخابات حرة ونزيهة وبإجماع اقليمي ودولي ادخل نداء تونس الحزب الحاكم بالرئاسات الثلاثة في دوامة كبيرة كشفت ان التجمع عقلية خاصة ان هذا الكيان لم يتعرض لهزيمة من الشعب وبصندوق الإقتراع منذ اكثر من 23 سنة.
 
نداء تونس الحزب الحاكم منذ 2014 لم يقبل بالهزيمة في الإنتخابات البلدية والواضح ان الصراع الداخلي تحول من الشقوق الى تحميل مسؤوليات الخسارة ومحاولة السبسي الإبن انقاذ نفسه وكان واضح من خلال تدوينات فايسبوكية بقلم برهان بسيس تحمّل المسؤولية لرئيس الحكومة يوسف الشاهد تحولت الى مطالبة بإقالته واعلان فشل الحكومة وتحميلها مسؤولية انهيار الوضع في البلاد.
 
صداع الهزيمة لم يتوقف وسط الحزب حيث انتقل الحديث عن نهاية التوافق مع الشريك حركة النهضة تحتى مسمى انقاذ المشروع الوطني وانطلق من فيديو لحافظ قائد السبسي من اعداد المكلف بالإتصال للمخلوع بن علي برهان بسيس ساعات قبل غلق صناديق الإقتراع بعد اكتشاف هزيمتهم في الصندوق والحمد الله لم تتحرك “العقلية” نحو الصندوق لإفشال العرس.
 
رجوع النهضة عبر الفوز في الإنتخابات البلدية ومباركة الإتحاد الاوروبي وكل بلدان العالم بنجاح هذا الإستحقاق وحج سفراء الدول العربية والاوروبية الى مقر مونبليزير للمباركة ادخل “تسونامي” ليتحول الحزب الى ( مولا الكورة ) “نربح ولا نبلبز” وانطلقت الحرب على الحكومة ورئيسها والمطالبة بإقالتهم وتحميل الشاهد وسط الحزب الخسارة في البلديات وتوجيه مجلس نواب الشعب عبر محمد الناصر القيادي في الحزب رسالة لرئيس الحكومة يطالبه بالإسراع في انهاء مهام هيئة الحقيقة والكرامة لتتسارع الأحداث بإعلان رئيس الجمهورية والرئيس المؤسس لحزب “العقلية” توقف وثيقة قرطاج 2 بمباركة من الحزب عبر بلاغ يصف الحكومة بالمؤقتة وتصريف اعمال لنستيقظ على اعفاء رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات من مهامه.
 
كامل الحي سيقول ان هناك فريق فاز عن جدارة وفريق خسر وصاحب الكورة “نغر وبلبز” وتبقى “الغورة عقلية”.
 
بقلم المدون ضياء الغربي
تعليقات
Loading...