الخبر على مدار الساعة

حلويات العيد في تونس: راسخة في القدم متطورة عبر الزمن

0 26

 يتفنن التونسيون في  إعداد حلويات العيد. ولا تكاد تخلو مائدة تونسية يوم العيد من مرطبات مميزة الطعم والأشكال إذ تختار العائلات أفضل الأنواع وألذها لتكون عروس الموائد الصباحية أيام العيد.

– كعك الورقة :

من أشهر أنواع من الحلويات التونسية ذات أصل أندلسي ،يُصنع من الطّحين و السكر و اللوزالمرحي و الزبدة و يعطر غالباً بماء الزهر، أمّا في مدينة زغوان فله خصوصية تعطيره بالنّسري، تلك الزهرة التي جلبها الأندلسيين للمدينة.يكون شكل هذه الحلويات عادةً مدوّر. و يعود أصله إلى العائلات الأندلسية التي هربت من بطش الحكّام الإسبان إلى تونس، فقد عمدت النّساء إلى تخبئة مجوهراتهم و أموالهم و صكوك منازلهم في الكعك عوض حشوه باللوز و بذلك استطاعوا تهريب كلّ ماهو ثمين.

-البقلاوة التونسية المحشوة باللوز والبندق والفستق:

وهِي مُعَجَّنَات مُحلاة تَتكون من طَبَقات رقيقة من العجين وتُحشى بالمكسرات … لم يُوَثَّق تاريخ البقلاوة بدقة، ولكن يُشار إلى أن جذورها تعود إلى الدولة العثمانية،

بقلاوة الباي:

بدأ الاتراك بصنعها في تونس خلال عهد البايات وتمتاز بالوانها الثلاثة الجذابة.هذا النوع من الحلويات كان تستهلكه العائلة المالكة والنبلاء وعلية القوم في تونس في عهد البايات،

– “حمصية ” أو غريبة الحمص:

وتتكون من مسحوق الحمص والزبدة والسكر.

تعليقات
Loading...