الخبر على مدار الساعة

لماذا دعا سامي الطاھري رئیس الجمھوریة الى تفعیل الفصل 99 من الدستور؟

0 214

امام استحالة تحرك مجلس الشعب لإسقاط الحكومة بحكم حالة الطوارئ وأمام المخاطر التي یمكن ان تنجر عن خطوة مستعجلة وارتجالیة من قبل الرئاسة لرفع حالة الطوارئ بما ان الفصل 80 من الدستور یؤكد انه لا یمكن لمجلس نواب الشعب تقدیم لائحة لوم في حق الحكومة اذا كانت البلاد تعیش تحت حالة الطوارئ، أمام ذلك لم یعد امام خصوم الشاهد غیر الضغط على رئیس الجمهوریة لتفعیل الفصل 99 من الدستور، وهي الطریقة الدستوریة الوحیدة لسحب الثقة من الحكومة، وان لمح البعض الى طرق أخرى التفافیة ستنتهي كلها باختراق الدستور من خلال اعتماد تولیفات مخادعة من شانها فتح الباب أمام مافیا الدساتیر وعصابات القانون.

في ظل هذا التداخل وأمام وعود من الكتل البرلمانیة بالقدرة على حشد الأغلبیة المطلقة لحجب الثقة ومن ثم إسقاط الحكومة، جاء تصریح القیادي الوطدي النافذ في المكتب التنفیذي لاتحاد الشغل سامي الطاهري، الذي أكد اخیرا انه یستوجب على الحكومة” إما الاستقالة أو الذهاب للبرلمان لان البقاء في حالة الغموض خطر ویجب إنهاء هذا الوضع” كما دعا رئیس الجمهوریة الى تفعیل الفصل 99 من الدستور، بما یعني دفع الشاهد الى الاستقالة الإرادیة او الإقالة الدستوریة عبر تحشید المجلس بعد رفع العراقیل من خلال الاستنجاد الانتقائي ببعض فصول الدستور، ویعتمد الطاهري في الدعوات المتكررة لعزل الشاهد على صعوبة الوضع الاقتصادي وانسداد الأفق على حد تعبیره، لكنه عاد أخیرا للحدیث عن الصعوبات السیاسیة وان “الأزمة السیاسیة الكبیرة” هي الدافع او اهم الدوافع للمطالبة بتغییر الشاهد، وخلف التعلل بالأزمة السیاسیة والاجتماعیة والاقتصادیة، تكمن الرغبة في إخضاع القصبة وتحویلها الى حدیقة خلفیة للكیان الوطدي الذي ینخر منظمة حشاد، كما تكمن استفحال النظریة المزوغیة” نحن نعارض كل شيء ترغب فیه النهضة حتى لو كان في صالحنا”، تلك هي أجندة الوطد النِقابي وذلك هو أسلوبه في خوض المعارك الوهمیة المحنطة، هذا التیار الذي یوقد في خصومه بالاقتصاد، بالاستثمار، بالدین، بالتاریخ، بالدولة، بالشعب، بمستقبل الأجیال.

الفصل 99 من الدستور التونسي:
“لرئیس الجمهوریة أن یطلب من مجلس نواب الشعب التصویت على الثقة في مواصلة الحكومة لنشاطها، مرتین على الأكثر خلال كامل المدة الرئاسیة، ویتم التصویت بالأغلبیة المطلقة لأعضاء مجلس نواب الشعب، فإن لم یجدد المجلس الثقة في الحكومة اعتبرت مستقیلة، وعندئذ یكلف رئیس الجمهوریة الشخصیة الأقدر لتكوین حكومة في أجل أقصاه ثلاثون یوما طبقا للفقرات الأولى والخامسة والسادسة من الفصل 89. عند تجاوز الأجل المحدد دون تكوین الحكومة، أو في حالة عدم الحصول على ثقة مجلس نواب الشعب، لرئیس الجمهوریة الحق في حل مجلس نواب الشعب والدعوة إلى انتخابات تشریعیة سابقة لأوانها في أجل أدناه خمسة وأربعون یوما وأقصاه تسعون یوما.

وفي حالة تجدید المجلس الثقة في الحكومة، في المرتین، یعتبر رئیس الجمهوریة مستقیلا.”

یلتقي الطاهري والقوى المهیمنة على الاتحاد مع شق برهان بسیس وحافظ قائد السبسي في إزاحة الشاهد من القصبة، كما یلتقوا على مطلب تفعیل الفصل 99 من الدستور، لكنهم أبدا لن یلتقوا حول تنصیب التشكیلة الجدیدة، او حتى الشخصیة البدیلة للشاهد، فبینما تطفو اسهم الجریبي في قرطاج الأب وبالتالي في البحیرة الابن، یحلم سكان البطحاء بنقیضه، والأكید انهم سیدخلون في صراعات طویلة وستتغول مطالب الفئة الوطدیة المنقبة، بعد ان أصبحت تملك سلاح “المن”، ستمارس سیاسة المن على نطاق واسع ضد خصوم الشاهد وستؤكد انها من أسقطته لهم، وعلیه یجب ان تكون المهندس الأول في رسم معالم الحكومة القادمة، وستبقى تونس حبیسة لصراع ثنائي، بسبب عناد الشقوق ثم بسبب الاستعمال المهین لمنصة حشاد، حیث اصبح من السهل على غلمان النعرات الأیدیولوجیة، اعتلاء مقر الاتحاد لرمي البلاد بالقاذورات. وحتى تتجنب تونس المزید من الإغراق السیاسي لا مناص من الالتجاء الى احد الخیارین، إما الانتهاء من تصفیة الحسابات الضیقة والمساعدة في الذهاب الى محطة 2019 بهذه الحكومة، بما ان اي حكومة وافدة لا یمكنها ما الإعلان الفوري عن انتخابات تشریعیة ورئاسیة مسبقة، تمكن انعاش الاقتصاد ونزع الفتائل في سنة واحدة، وا
ٕ عادة الاتحاد الى الفائز من إجراء إصلاحات حقیقیة، وتجعل من أولویاته، فك الارتباط بین السیاسي والنقابي، واثكناته وتثمین دوره النقابي مقابل سحب اعتماداته السیاسیة التي اقتطعها لنفسه بتواطئي من قوى الفشل الانتخابي.

تعليقات
Loading...

Fatal error: Uncaught Error: Class 'Redis' not found in /home/admin/web/t24.tn/public_html/wp-content/plugins/w3-total-cache/Cache_Redis.php:332 Stack trace: #0 /home/admin/web/t24.tn/public_html/wp-content/plugins/w3-total-cache/Cache_Redis.php(82): W3TC\Cache_Redis->_get_accessor('w3tc_t24.tn_0_m...') #1 /home/admin/web/t24.tn/public_html/wp-content/plugins/w3-total-cache/Cache_Base.php(96): W3TC\Cache_Redis->get_with_old('61aa2.css.custo...', '') #2 /home/admin/web/t24.tn/public_html/wp-content/plugins/w3-total-cache/lib/Minify/Minify/Cache/W3TCDerived.php(106): W3TC\Cache_Base->get('61aa2.css.custo...') #3 /home/admin/web/t24.tn/public_html/wp-content/plugins/w3-total-cache/Minify_MinifiedFileRequestHandler.php(952): Minify_Cache_W3TCDerived->fetch('61aa2.css.custo...') #4 /home/admin/web/t24.tn/public_html/wp-content/plugins/w3-total-cache/Minify_MinifiedFileRequestHandler.php(306): W3TC\Minify_MinifiedFileRequestHandler->_cache_get('61aa2.css.custo...') #5 /home/admin/web/t24.tn/public_html/wp-content/plugins/w3-tot in /home/admin/web/t24.tn/public_html/wp-content/plugins/w3-total-cache/Cache_Redis.php on line 332