أمراض لها نفس أعراض الأنفلونزا ..

أمراض لها نفس أعراض الأنفلونزا ..




هناك بعض الأمراض التي تتشابه أعراضها مع أعراض نزلات البرد والأنفلونزا الشائعة، ولكنها أمراض أكثر خطورة من البرد، ولذلك يجب الإنتباه لها.

أمراض تبدأ بأعراض البرد والأنفلونزا الشائعة
عادةً ما تكون أعراض نزلات البرد والأنفلونزا واضحة، مثل سيلان وانسداد الأنف والتهاب الحلق وغيرها من الأعراض المرتبطة بالجهاز التنفسي.

ولكن لا يشترط أن تؤشر هذه الأعراض بالإصابة بنزلات البرد، بل يمكن أن تظهر في حالة الإصابة ببعض الأمراض الأخرى.

فيما يلي أبرز الأمراض التي يمكن أن تبدأ بالأعراض الشائعة لنزلات البرد والأنفلونزا.

1- جدري الماء
يعد جدري الماء من الأمراض المعدية التي تنتشر بين الأطفال، كما يمكن أن تصيب الكبار، ويحدث مرة واحدة في العمر.

تتشابه أعراض جدري الماء مع الأنفلونزا، والتي تتمثل في سيلان الأنف والصداع والتعب الشديد والحمى والام الجسم.

ولكن بعد مرور يومين إلى ثلاثة أيام، تبدأ أعراض جدري الماء الأساسية في الظهور، وهو الطفح الجلدي الذي يظهر في مختلف أنحاء الجسم، وهو عبارة عن بقع حمراء تتطور إلى بثور ممتلئة بالسوائل، وتسبب الشعور بالحكة.
2- الحصبة
أيضاً تحدث الإصابة بالحصبة نتيجة العدوى التي يسهل انتقالها من شخص لاخر، ويعتبر من أكثر الأمراض انتشاراً بين الأطفال.

يبدأ مرض الحصبة بأعراض مماثلة لنزلات البرد والأنفلونزا، وتشمل سيلان الأنف، التهاب الحلق، السعال الجاف، الحمى، والتهاب العين.

بعد ذلك تظهر الأعراض الأساسية لمرض الحصبة، وهي الطفح الجلدي باللون الأحمر، الذي يظهر في أماكن مختلفة بالجسم.

3- الهربس
هو مرض فيروسي تؤدي إلى طفح جلدي شديد ومؤلم يكون في الفم أو بالمنطقة التناسلية.

من الشائع أن يعاني الشخص المصاب بفيروس الهربس البسيط بأعراض ملحوظة، والتي تتشابه إلى حد كبير مع أعراض نزلات البرد والأنفلونزا.

فإلى جانب القروح حول الفم والحكة، يمكن أن يشعر مريض الهربس باحتقان الأنف والتهاب الحلق والحمى والصداع وفقدان الشهية والشعور بالتعب الشديد، وكذلك يمكن أن تحدث التهابات العين، وتختلف حدة الأعراض وفقاً لنوع الهربس.

4- داء المقوسات
هو عدوى طفيلية تنتقل عن طريق براز القطط أو اللحوم غير المطهية جيداً، كما يمكن أن تنتقل عبر الماء الملوث.

وفي حالة ظهور أعراض داء المقوسات، فسوف تكون مماثلة لأعراض الأنفلونزا مثل الصداع والحمى والتهاب الحلق، بالإضافة إلى تورم الغدد الليمفاوية وخاصةً في الرقبة.

يمكن أن يؤدي داء المقوسات إلى مضاعفات خطيرة وخاصةً في حالة المعاناة من ضعف المناعة مثل التهاب الدماغ والتهاب الرئة ومشاكل في العين.

5- فيروس كورونا
يعتبر فيرو كورونا من أنواع الفيروسات التي تؤدي إلى عدوى بالأنف والحلق، ويسبب الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

تتفاوت أعراض فيروس كورونا بين الأعراض الخفيفة والشديدة، وتتمثل في: سيلان الأنف، التهاب الحلق، الغثيان والقيء، الإسهال، السعال، وصعوبة التنفس.

6- الإلتهاب الرئوي
تحدث عدوى التهاب الرئوي في الحويصلات الهوائية بإحدى الرئتين أو كلاً منهما، وعندما تمتلىء هذه الحويصلات بالمادة القيحية، فسوف تسبب الكحة مع البلغم والحمى وصعوبة في التنفس.

وتختلف أعراض الإلتهاب الرئوي وفقاً لنوع الجراثيم التي تسبب العدوى، ففي بعض الأحيان تكون الإصابة بسيطة أو خطيرة وتهدد الحياة، وتزداد فرص الإصابة بالإلتهاب الرئوي لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة.

وعادةً ما تتماثل أعراض الإلتهاب الرئوي مع أعراض نزلات البرد أو الأنفلونزا، مثل السعال والبلغم، الحمى، ألم الصدر، صعوبة التنفس، الغثيان والقيء، الإسهال، والشعور بالتعب.

كما يمكن أن يؤدي الإلتهاب الرئوي إلى ضعف في الإدراك وقلة التركيز.


شنوة رأيك ؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0