البرلمان : الغنوشي يستقبل السفير الفرنسي

البرلمان : الغنوشي يستقبل السفير الفرنسي

▪️ استقبل الأستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الثلاثاء 10 نوفمبر 2020 سعادة سفير فرنسا بتونس السيّد أندري بارون André Parant، وذلك بحضور السيد طارق الفتيتي النائب الثاني لرئيس المجلس والسيد سفيان طوبال مساعد الرئيس المكلف بالعلاقات الخارجية والسيّدة سماح دمق رئيسة لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية.

▪️ ورحّب رئيس مجلس نواب الشعب في بداية اللقاء بضيف تونس الذي شرع في ممارسة مهامه حديثا، مُثنيّا على ما قام به سلفه من جهد في تعزيز العلاقات بين البلدين. وتمّ إثر ذلك التأكيد على عُمق العلاقات بين تونس وفرنسا وعراقتها والتطلّع الثنائي لمزيد دعمها مستقبلا عبر مختلف الوسائل المتاحة، ومنها التعاون البرلماني، وتمّ في هذا الصدد الإعلان عن تفعيل لجنة الصداقة البرلمانيّة التونسيّة الفرنسيّة خلال الأيّام القليلة القادمة، وأيضا الاجتماع المرتقبة خلال شهر مارس المقبل للجنة العليا المشتركة التونسيّة الفرنسيّة التي يُشرف عليها رئيسا حكومتي البلدين.

▪️ وفي معرض حديثه، أوضح سعادة السفير أنّ الكثير من الملابسات والمغالطات حدثت مؤخّرا بما أوقع سوء فهم لطبيعة الموقف الفرنسي حيال العلاقة مع العرب والمسلمين، مُؤكّدا أنّ فرنسا تُقيم جيّدا الفوارق بين المسائل، فبالرغم من أنّ البعض يسعى إلى ربط الارهاب بالإسلام فإنّ الإرهابي إرهابي مهما كانت جنسيته أو معتقدهُ، وأنّه لا يجب أبداً أن يكون هناك اختلاف حول هذا الأمر.

▪️ وفي هذا الصدد أكّد رئيس مجلس نواب الشعب أنّ علاقات الصداقة بين البلدين لن تشوّش عليها أحداث عابرة وهامشية، مضيفا: " لقد عبّرنا دون تردّد عن تضامننا مع الدولة الفرنسيّة والشعب الفرنسي الشقيق خلال الأحداث الارهابية الأخيرة، ونؤكّد أنّنا نُحارب جميعا عدوا واحدا هو الإرهاب، وتونس تواجه هذا الخطر كسائر دول العالم"، مؤكّدا على أنّ الإسلام، ولا أي دين آخر، له علاقة بالإرهاب.


شنوة رأيك ؟

like
0
dislike
1
love
0
funny
0
angry
1
sad
0
wow
0