تخفيض مدة حظر الجولان بساعتين مع تمديده لأسبوعين آخرين بداية من مساء الأحد بهذه المنطقة

تخفيض مدة حظر الجولان بساعتين مع تمديده لأسبوعين آخرين بداية من مساء الأحد بهذه المنطقة

قررت اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس كورونا بولاية مدنين، بعد تحسن الوضع الوبائي، تخفيض ساعات حظر الجولان بساعتين، ليصبح من الساعة الحادية عشر ليلا الى الساعة الخامسة صباحا بجزيرة جربة، مع تمديده لأسبوعين آخرين، بداية من مساء يوم الأحد المقبل، على أن تظل اللجنة في حالة انعقاد للمتابعة والتعديل وفق تطورات الوضع الوبائي.

جاء هذا القرار وقرارات أخرى تهم الإبقاء على طاقة تشغيل المقاهي والمطاعم بنسبة 50 بالمائة على مستوى عدد الطاولات والكراسي بها، والالتزام بتطبيق البروتوكول الصحي، وفرض ارتداء الكمامات، في إطار الاجتماع التقييمي الثاني للجنة الجهوية لمجابهة فيروس كورونا المنعقد مساء اليوم الجمعة بمقر ولاية مدنين، بإشراف الوالي، حبيب شواط، وذلك لتقييم ومتابعة جملة القرارات التي اتخذتها اللجنة منذ فترة، بعد تصنيف جربة حومة السوق ضمن المعتمديات ذات الخطورة في انتشار فيروس كورونا.

كما أقرت اللجنة المحافظة على نفاذ بقية القرارات الأخرى، مثل مواصلة عمل المؤسسات الاقتصادية السياحية منها والصناعية والمؤسسات التربوية والتكوينية ومؤسسات التعليم العالي، والعمل على تطبيق البروتوكول الصحي بها وبمختلف المرافق الجماعية من نقل وهياكل إدارية وغيرها، والحفاظ على انتظامية تزويد الجزيرة بكل المنتوجات الاستهلاكية.

ودعت اللجنة في اجتماعها لهذا اليوم المنظمات ومكونات المجتمع المدني إلى تعزيز جهود التحسيس والتوعية والتواجد في أماكن اكتظاظ المواطنين، وخاصة أمام مراكز البريد أو بقية المؤسسات الأخرى، لتنظيمهم وللمساعدة على فرض شروط التوقي من فيروس كورونا، وخاصة التباعد الجسدي وارتداء الكمامات والتعقيم، إلى جانب دعوتها ومختلف الإدارات ذات العلاقة إلى بذل جهود في تعقيم المؤسسات التربوية بالخصوص.

كما تم التشديد على مواصلة الحزم في تطبيق إيواء كل مصاب بمركز الحجر الإجباري للحالات الموجبة بجربة، ومراقبة مدى تطبيق البروتوكول الصحي، واحترام حمل الكمامات بالفضاءات التجارية أو على متن وسائل النقل.

وثمنت اللجنة الجهود المبذولة لمختلف الأطراف من أجل تحسين الوضع الوبائي، وخاصة منها الأطراف الصحية، والتي مكنت من تسجيل تراجع في الإصابات بفيروس كورونا إلى 101 إصابة طيلة الفترة الممتدة من 9 أكتوبر، تاريخ فرض حظر الجولان، إلى اليوم، مقابل 165 إصابة خلال الفترة ما قبل الحظر ب15 يوما.

يذكر أن الجهة سجلت تراجعا في عدد الحالات النشيطة من 119 حالة، 15 يوما قبل تنفيذ الاجراءات الأخيرة، إلى 74 حالة طيلة 15 يوما من تنفيذ الحظر والاجراءات المرافقة، إلى جانب ارتفاع حالات الشفاء، وتسجيل نسبة وفيات قدرها 3 فاصل 1 حالة وفاة لكل 100 الف ساكن، مقابل 6 فاصل 24 حالة وفاة في المائة الف ساكن كنسبة وطنية، لتؤكد الأاطراف الصحية أن مختلف المؤشرات بجزيرة جربة وبكامل الولاية، هي حاليا دون كل المؤشرات الوطنية، سواء في الاصابات أو الوفيات أو الحالات الاستشفائية، وفق مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة، الدكتور زيد العنز.

وتجدر الإشارة إلى أن والي مدنين لم يتخذ قرارا بحظر الجولان في كامل ولاية مدنين، على غرار ولايات أخرى، بداية من يوم الثلاثاء، فيما حافظت فقط جزيرة جربة على حظر الجولان الذي أقرته اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس كورونا منذ يوم 9 أكتوبر، ودخل حيز التنفيذ يوم 11 أكتوبر من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا.


شنوة رأيك ؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0