حفل تسليم شهادات التدريب للدفعة 2 من الحاصلين على جائزةEFE-Tunisia

حفل تسليم شهادات التدريب للدفعة 2 من الحاصلين على جائزةEFE-Tunisia

تعمل منظمة التعليم من أجل التوظيف في تونس (EFE-Tunisia)  منذ عام 2012، وفق استراتيجية هادفة لتأمين تكوين أفضل للشباب في مختلف الإختصاصات وتحسين عملية تأهيلهم وإدماجهم في الحياة الاقتصادية والمهنية. وفي هذا الاطار أطلق مشروع « Moustkbali 2.0 " بدعم من منظمة Drosos و CITI وتنفيذا لمنظمة EFE-Tunisia وترتكز محاورها الرئيسية على التدريب على الإدماج المهني و توظيف الشبان لدى الشركات الخاصة ،الى جانب خلق فرص العمل وتقنيات البحث عن وظائف، بالنسبة إلى الطلبة .

كما تضمنت المحاور الرئيسية محوراللتدريب على ريادة الأعمال بالنسبة إلى الشباب اعتبارا لمتطلبات سوق الشغل الحديثة. وتتويجا لهذا المشروع انتظم الجمعة 29 نوفمبر 2019 بفضاء " Arena " بضفاف البحيرة ،حفل تسليم الشهائد للدفعة الثانية من الفائزين في برنامج "مستقبلي 2.0 " لفائدة 211 شابًا وشابة دون سن 35 عامًا جاؤوا من مختلف أنحاء البلاد. انسجام بين التأهيل المهني واحتياجات المؤسسة مع توفّر مختلف المؤهلات والدرجات التعليمية ( إجازة - مهندس - فني سام - تكوين مهني) تلقى هؤلاء الشباب دورات تكوينية في المهارات الفردية (soft skills ) وتقنيات البيع و الصحة بطرق تكوين وتدريب مبتكرة. بما مكنهم من التوظيف المباشر في ست شركات كبرى في تونس (شركاء مع EFE-Tunisia ) وهي : " Sartex و Poulina و MicrocredBaobab وPSZ Electronic و ClinicElyosriGafsa و Carrefour " . كمايهدف مشروع " Moustakbali 2.0 " إلى إطلاع الشباب الباحث عن العمل على الفرص المتاحة له في أهمّ القطاعات الاقتصادية من خلال حثّه وتشجيعه على إنشاء مشاريعه الخاصة في مناطق إقاماته. وتجمع هذه الدورات التدريبية الوظيفية المرتكزة على البرامج الرائدة بين المؤهلات المهنية من جهة واحتياجات المؤسسة من جهة أخرى .

وفي المجموع هناك 8 أنشطة تستهدف حصريّا الشباب الذين يرغبون في نحت مسيرة مهنية ناجحة ، ويتعلّق الأمر هنا بتسلسل من الأنشطة التي تبدأ بتقييم سوق الشغل في القطاعات المختارة وتؤدي إلى توظيف الشباب وتبنّي أنظمة تضمن الإدارة المستمرة والناجعة للمشروع

. وستمكن الأنشطة الوسيطة ، على غرار تكييف البرنامج وتدريب المكوّنين بتبسيط المشروع وتسهيله وتسريع تنفيذه. وتتمحورالأنشطة المتعلقة بالهدف الثاني والتي تهم النظام الإيكولوجي لريادة الأعمال في تونس ،حول مراجعة البرامج وتكييفها وتدريب المكوّنين والتكوين و المرافقة في ريادة الأعمال الاجتماعية للشباب وتأسيس شراكات للإحاطة و الحضانة. ويجسّد نجاح مشروع " مستقبلي " المثال الرائع لتميّز مؤسسة " EFE Tunisia " ونجاحها في مجالها المفضل وهو التكوين المهني قبل التوظيف وتوظيف الشباب وتعزيز التزام تونس بالمضيّ قدما على مسار المبادرة الاجتماعية. شركاء يقدمون شهاداتهم وفي هذا السياق أدلى البعض من شركاء " EFE تونس " بشهاداتهم المهمّة حول نجاح مشروع " مستقبلي "

. وقال السيد مالك زقيّة مدير الاتصال بمؤسسة " Sartex " وهي شركة لفنون النسيج أنشئت منذ شهر جوان 1983 بقصر هلال وتخصصت في تصنيع منتجات " Jean's wear " و " Sports wear " : " نحن ممتنون لـمنظمة التعليم من أجل التوظيف " EFE " " على دورات التدريب التي قدمتها لفرقنا في توزر والوسلاتيّة في مجال المهارات الشخصية (Soft Skills ). وقد كانت هذه العمليات التدريبية ذات قيمة كبيرة لتسهيل اندماج مواردنا البشرية في هذه الوحدات الجديدة . وبالتالي نحن نعرب عن امتناننا لـمنظمة " EFE Tunisia " شريكنا الذي يتميز بالاحترافية والتفاني في رفاهية الأمة. ".

ومن جانبه لم يخف أنيس ماغار (رئيس قسم تطوير الموارد البشرية بكارفور) شعوره بالرضا وقال في هذا السياق : " إنه دعم حسب الطلب والمقاس ومتابعة واضحة ودقيقة للملف وفريق مؤهل ومتاح وعلى الذمّة ... هذا هو تقريبا ملخص تجربتنا مع " EFE Tunisia " . ولقد سمحت لنا شراكتنا بتكوين عدد هائل من المهنيين المحترفين في المهارات الفردية في إطار ممتع ورائع مع مدربين معتمدين ومشهود لهم . لذلك نقول إننا راضون أشدّ ما يكون الرضا عن النتائج وعن هذه الشراكة المثمرة ".


شنوة رأيك ؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0