رؤيتها ممكنة في هذه الجهات..ظاهرة فلكية نادرة ستحدث في تونس

رؤيتها ممكنة في هذه الجهات..ظاهرة فلكية نادرة ستحدث في تونس

تعيش تونس يوم الاثنين 11 نوفمبر 2019، ظاهرة فلكية نادرة تتمثل في عبور كوكب عطارد لقرص الشمس، ولا تحدث على أقصى تقدير سوى 14 مرة في القرن.

وأفادت الجمعية التونسية لعلوم الفلك في بلاغ صحفي لها اليوم الخميس، 7 نوفمبر 2019، أنها بمناسبة ظاهرة عبور كوكب عطارد لقرص الشمس التي تقع حين يتوسط كوكب عطارد الشمس والأرض، ستخصص يوم الاثنين القادم ابتداء من الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال والى حدود غروب الشمس، وبعدد من الجهات، عدة مراكز لرصد وشرح هذه الظاهرة الفلكية للجمهور مع توفير المعدات والالات الفلكية المتطورة.


وأفاد البلاغ أن عمليات الرصد التي تنتظم بالتعاون مع كل من كلية العلوم بتونس ووزارة التربية والمعهد الوطني للرصد الجوي وجمعية اوفياء القيروان، ستقام بنادي علوم الفلك بكلية العلوم بتونس، وإعدادية ابو القاسم الشابي بالعمران بالعاصمة، ومعهدي المحمدية 1 والمحمدية 3 ببن عروس، ومعهد سبيبة بالقصرين، ومعهد حسي عمر بمدنين، اضافة الى مقر الدائرة الفرعية للمعهد الوطني للرصد الجوي بجزيرة جربة، ومقر الدائرة الفرعية بصفاقس، وباب الجلادين (ساحة الشهداء) بالقيروان.


ودعت الجمعية التونسية لعلوم الفلك، المواطنين الى الالتحاق باماكن الرصد لمواكبة هذه التظاهرة الفلكية التي لن تتكرر قبل 7 ماي 2049، ونقل الصورة الى اقصى عدد ممكن من التونسيين.

نسمة


شنوة رأيك ؟

like
1
dislike
0
love
0
funny
1
angry
0
sad
0
wow
0