رضوان المصمودي: تونس ستدخل في أزمة سياسية إذا لم ينقّح القانون الانتخابي

رضوان المصمودي: تونس ستدخل في أزمة سياسية إذا لم ينقّح القانون الانتخابي

أكّد رئيس مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية رضوان المصمودي أن القانون الانتخابي هو السبب الرئيسي للأزمة التي تمرّ بها تونس اليوم بخصوص تعطل تشكيل الحكومة وغياب الأغلبية المريحة في البرلمان.

وأوضح المصمودي، لدى استضافته في حوار ببرنامج "اليوم" على قناة "تلفزة تي في " مساء الثلاثاء 4 فيفري 2020، أن هذا القانون لا يفرض عتبة، و خلق بنظام أكبر البقايا فسيفساء وتشتت داخل البرلمان.

و شدد المصمودي على أنه إذا لم يتم تنقيح هذا القانون فإن تونس ستدخل في أزمة سياسية تدوم سنة أو سنتين، و"هذا خطير جدّا على مستقبل البلاد"، وفق تعبيره.

وتمثّل العتبة الانتخابيّة الحدّ الأدنى من الأصوات التي يشترط القانون الانتخابي، الحصول عليها من قبل الحزب، ليكون لها الحقّ في الحصول على أحد المقاعد المنتافس عليها في الانتخابات التّشريعيّة. وفي صورة عدم تمكّن الحزب من الحصول على الأصوات الّتي تحدّدها العتبة الانتخابيّة، أي 3%، يُحرم مرشّحوه من المنافسة على المقاعد بالبرلمان، ويتمّ إلغاء الأصوات الّتي تحصّل عليها، علما و أن المساندون لتنقيح القانون يدعون إلى الترفيع في هذه النسبة.


شنوة رأيك ؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0