صفر إصابة: كيف قامت دول صغيرة بتحصين نفسها ضدّ فيروس كورونا؟

صفر إصابة: كيف قامت دول صغيرة بتحصين نفسها ضدّ فيروس كورونا؟

من بين 193 دولة أعضاء في الأمم المتحدة، لم تسجل إصابات بفيروس كورونا الجديد في 18 دولة، بحسب جامعة جونز هوبكنز الأميركية، من بينها جزر صغيرة زوارها قليلون، وهو ما يجعلها معزولة ذاتياً أصلاً. 

تقع جزيرة ناورو في المحيط الهادئ، على بعد نحو 320 كيلومترا من أقرب أرض إليها. وأقرب مدينة كبيرة تربطها معها رحلات طيران هي بريسبان الأسترالية التي تقع على بعد 4 آلاف كيلومتر في الجنوب الغربي منها.

جزيرة ناورو دولة صغيرة جداً، وهي ثاني أصغر دولة عضو في الأمم المتحدة بعد موناكو، والثانية من حيث عدد السكان بعد توفالو، يناهز عدد سكانها 10 آلاف نسمة فقط. 

وتعتبر هذه الدولة معزولة لأنها من أقل البلدان زيارة في العالم. تنقل "بي بي سي" عن أحد مُنظمي الجولات السياحية، أنّ عدد السياح الذين يقصدونها سنوياً لا يتجاوز نحو 160 سائحاً.

وبالرغم من انعزال البلاد بشكل ذاتي، إلا أن ضعف بنيتها التحتية الصحية جعلها تتخذ إجراءات صحية لتفادي أي إصابات محتملة بالفيروس الجديد. 

ومن بين هذه الإجراءات حظر استقبال المسافرين من الصين وكوريا الشمالية وإيطاليا وإيران، وتعليق رحلات خطوطها إلى فيجي، وجمهورية كيريباتي وجزر ماريشال، وتقليص الرحلات إلى بريسبان من 3 رحلات في الأسبوع إلى رحلة واحدة كل أسبوعين.

كما قرّرت الجزيرة فرض الدخول في عزل ذاتي في الفنادق المحلية لمدة 14 يوماً على القادمين من أستراليا، بالإضافة إلى الحجر الصحي لمدة أسبوعين على الأقل في مركز لطالبي اللجوء تابع لأستراليا في الجزيرة.

ويخضع من هم في الحجر الصحي لفحص يومي لرصد الأعراض، وإذا أصيب أحد بالحمى يُعزل بطريقة أكثر صرامة مع إرسال التحاليل إلى أستراليا. وقد جاءت نتائج جميع العينات التي أرسلت سلبية.

وليست جزيرة ناورو الوحيدة التي أعلنت حالة طوارئ وطنية في المحيط الهادئ، بل أقدمت على هذا الإجراء كل من كيريباتي، وتونغا، وفانوتو وغيرها من الجزر.

العربي الجديد


شنوة رأيك ؟

like
1
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0