ماذا تعرف عن المرض إكس؟ قصة الوباء الغامض الجديد الذي يهدّد العالم والعلماء يحذّررون منه

ماذا تعرف عن المرض إكس؟ قصة الوباء الغامض الجديد الذي يهدّد العالم والعلماء يحذّررون  منه

انتشر فيروس كورونا في أكثر من 35 دولة، وأصاب أكثر من 80 ألف شخص حول العالم، مما دفع أحد خبراء الصحة للاعتقاد بأنه ربما يكون كورونا الجديد هو المرض غير المعروف نظرياً الذي يسمى “المرض X”.

إذاً، ما هو المرض X؟

المرض إكس هو مصطلح صاغته منظمة الصحة العالمية للإشارة إلى مرض غير معروف قد يصل في النهاية ليبدأ جائحة، وفقاً لما قاله خبير صحي يعمل في المنظمة، بحسب تقرير لشبكة Fox News الأمريكية. 

كان المصطلح يُستَخدَم لحفظ مكان مرض مجهول في قائمة الأمراض التي تحتمل الوصول إلى مستويات الوباء العالمي، حُددت هذه القائمة من مخطط صيغ لمساعدة المسؤولين للاستعداد للأمراض التي تظهر بعد أزمة الإيبولا في غرب إفريقيا.

قال ماريون كوبمانز، عضو لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية لشبكة Fox News الأمريكية: “سواء احتوينا المرض أم لا، لكن هذا التفشِّي يصبح بمعدل سريع أول تحدي جائحة تتناسب صفاته مع صفات فئة المرض إكس”.

ما علاقته بكورونا؟

ولا يرتبط بعض المصابين بفيروس كورونا بالصين بأيِّ صلة. 

أضاف كوبمانز: “هناك عددٌ من الأمراض نعرفها في هذه القائمة، لكنها أيضاً تندرج تحت فئة المرض إكس”. وأضاف: “المقصود من هذا هو تنبيه العالم للتفكير في كيفية الاستعداد لهذه الأمراض”.

من بين الأمراض المحددة في القائمة، الحمى النزفية لشبه جزيرة القرم-الكونغو (CCHF)، ومرض فيروس إيبولا وماربورغ، وحمى لاسا، وفيروس كورونا المرتبط بالبحر المتوسط، والسارس، وأمراض نيباه وهينيباه الفيروسية، وحمى الوادي المتصدع، وزيكا.

كتب كوبمانز في مجلة Cell العلمية، في الأسبوع الماضي، أن فيروس كورونا أو COVID-19، بتعريف منظمة الصحة العالمية، “يتناسب مع فئة المرض إكس”.

ماذا تقول عنه المنظمة العالمية؟

ووفقاً لتعريف المنظمة الرسمي على موقعها الإلكتروني: “يمثل المرض إكس المعرفة بأنه أحد الأجسام المسببة للمرض غير المعروف الآن يسبب مرضاً في الإنسان قد يتسبَّب في وباء عالمي خطير، وبالتالي يسعى مخطط البحث والتطوير بوضوح إلى تمكين الاستعداد الشامل للبحث والتطوير لظهور مرض غير معروف يُرمَز له باسم “المرض إكس” بقدر المستطاع”.

أحد أصعب الأجزاء في إيقاف هذا الفيروس هو فترة الحضانة التي تستمر لمدة 14 يوماً، مما يعني أن الأعراض لا تكون ظاهرة في هذه الفترة. ولهذا السبب عادةً ما يكون المسؤولون متأخرين عن الفيروس بخطوة.

سجَّلَت كاليفورنيا أولى حالات الإصابة بالفيروس يوم الأربعاء 26 فبراير/شباط لشخصٍ يُقال إنه لم يسافر إلى الخارج، أو اتصل بأي شخص آخر مصاب.

كل الحالات الأخرى المسجلة في الولايات المتحدة وعددها 59 سبق لهم السفر خارج البلاد.

قال كوبمانز لشبكة Fox News: “الجائحة ببساطة هي الانتشار العالمي الواسع”. وأضاف: “يمكن لأمراض المخطط أيضاً أن تكون مرضاً له تأثير إقليمي كبير”.

عربي بوست


شنوة رأيك ؟

like
1
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0