ماكينات تصنع في نموذج مجتمعي سِماته الأساسية "الرقيص" و"التفاهة" و"الجهل"

ماكينات تصنع في نموذج مجتمعي سِماته الأساسية "الرقيص" و"التفاهة" و"الجهل"

الأسرة والمدرسة والجامعة لم تعد تنتج قيم (انهيار قيمة العلم والعمل قبل انهيار الدينار).... والجوامع لم تعد تقوم بدورها في خلق نوع من التوازن (تسيست). الأحزاب تاكل في بعضها والمجتمع ابتلعته "الديناصورات الإعلامية"...

ربع الفايسبوك يتبّع في اخبار حفتر ويناقش في الحراك الجزائري. وثلاثة أرباع يتبّع في وطية رملة (روبتها وفمها وماكياجها). ظاهرة "رملة" أخطر من ظاهرة "العسكر" ... الأولى تأسيس لـ "منظومة قيم" واختراق للمجتمع ودمار شامل للوعي... والثانية دمار لبنية تحتية وصراع حول السلطة السياسية ....

الإنتصار على الحفتريش يبدأ بمعركة "القيم".... التغيير يبدأ من تحت، من مُقاومة تسطيح الوعي وتعويم القضايا... من مُقاومة برامج صناعة "Modèles" على شاكلة شلّة "نهار الأحد" و"أمور جدية" و"اضحك معنا"... ماكينات تصنع في نموذج مجتمعي سِماته الأساسية "الرقيص" و"التفاهة" و"الجهل" و"قلة المروءة"... نموذج مجتمعي تكون فيه خولة بن سليمان "star" وبية الزردي "قُدوة" وعلاء الشابي "مُصلح اجتماعي" و"بيكا وأمين" ثنائي العشق الطاير... ونضال السعدي "معبود الجماهير". وجعفور "مروّض العائلات".

نموذج تكون مُحركاته "الربح" و"المصلحة" و"الانتهازية" ....

نموذج تبنيه مريم بن مامي ببرنامج "عروسة وعريس" (شكون يشطح أكثر وشكون ماكياجها خير وشكون روبتها أحلى وشكون "تحفّلها" والعريس بكل قلّة حياء يتفرّج على عروسته من الحمام إلى الحجامة ويضحك ويقول لها ما احلاك انت طلعت خير منها... وكله باش يربح عرس بلاش ونهارين في اوتيل).

وتبنيه مروى العقربي بـ"السر إلّي فيك" (بدّل لون عينيك وغيّر في مشطة شعرك وامشي لمركز تجميل ينفخلك فمك). والناس هابلة تبعث في SMS ....

نموذج تكون مُخرجاته "عندي ما نقلّك" و"افتح الستار" و"مع علاء"…. إيه نعم …. الأسرة والمدرسة والجامعة لم تعد تنتج قيم (انهيار قيمة العلم والعمل قبل انهيار الدينار)…. والجوامع لم تعد تقوم بدورها في خلق نوع من التوازن (تسيست). الأحزاب تاكل في بعضها والمجتمع ابتلعته "الديناصورات الإعلامية"…

نهاركم زين….

بالله ما نحبش تعاليق من نوع "علاش تتفرّج؟" و"أنا مقاطع القنوات التلفزية"… لأنه الناس هاذم لم يأتوا من المريخ… هم أخوتنا وجيراننا وأولادنا وأولاد أخوتنا وأغلبنا يتفرّج بالسرقة …

بقلم : عايدة بن كريم

 


شنوة رأيك ؟

like
4
dislike
1
love
3
funny
0
angry
1
sad
4
wow
0