مكمّلين غذائيين يخفضان الكوليسترول

 مكمّلين غذائيين يخفضان الكوليسترول

يمكن أن يؤدي ارتفاع الكوليسترول في الدم إلى عدد من المشاكل الصحية الخطيرة، بما في ذلك السكتة الدماغية والنوبات القلبية.

وينتقل الكوليسترول "الضار"، المعروف أيضا باسم البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، داخل الدم ثم يستقر على جدار الشرايين. وعندما تتشكل لويحات LDL، يضيق الشريان، ما يجبر القلب على العمل بسرعة أكبر لضخ الدم حول الجسم.

وعندما تلتصق كتل من كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة في الشرايين، قد يحدث تآكل. وإذا مزقت اللويحة جدار الشريان لتستمر في الدوران في الدم مرة أخرى، فمن المحتمل أن يكون هناك ضرر. ثم تضع خلايا تخثر الدم طبقة واقية فوق جدار الشريان التالف.

ومع ذلك، في بعض الأحيان، تكون الجلطة الدموية كبيرة جدا، ما يقيد تدفق الدم إلى الأعضاء الحيوية. ويمكن أن يؤدي مثل هذا الأمر إلى سكتة دماغية أو نوبة قلبية.

وهناك 4 مكونات أساسية في دم الإنسان: البلازما وخلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.

وتمثل خلايا الدم الحمراء ما يصل إلى 45% من حجم دم الشخص؛ تُنتج من نخاع العظام ولها دورة حياة تبلغ زهاء 120 يوما. وتتحكم الصفائح الدموية في النزيف. وفي شكلها غير النشط، تشبه الصفائح الصغيرة.

ومع ذلك، في حالة حدوث جرح، ترسل الأوعية الدموية إشارة إلى الصفائح الدموية، ثم تتحول إلى تكوينها "النشط"، مع إنماء طبقة تتصل بالوعاء وتشكل عناقيد لسد الجرح حتى يلتئم.

وتمثل خلايا الدم البيضاء 1٪ فقط من الدم، ولكنها ضرورية للصحة الجيدة والحماية من الأمراض.

ومن الواضح أنه من المهم الاعتناء بدمك، فأي مكملين يمكن أن يساعدا في خفض الكوليسترول "الضار"؟.

تعتبر المكتبة الوطنية الأمريكية للطب أن النياسين (المعروف أيضا باسم فيتامين B3) هو المكمل الأنسب لعلاج ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

وتضيف أن النياسين "حصل على الموافقة" "لعلاج المستويات غير الطبيعية من الدهون في الدم".

وبالإضافة إلى ذلك، اعترفت المنظمة بأن البحث العلمي يثبت أن "النياسين يحسن مستويات الكوليسترول". ويقوم بذلك عن طريق زيادة مستوى البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL)، والمعروف أيضا باسم الكوليسترول "الجيد"، والذي يلتقط الكوليسترول "الضار" وينقله إلى الكبد ليتم تكسيره وإفرازه خارج الجسم.

أما المكمل الثاني الذي يُظهر أنه يخفض الكوليسترول، فهو مستخلص أوراق الخرشوف (Cynara scolymnus).

يُعتقد أن مستخلص أوراق الخرشوف قد يحد من تكوين الكوليسترول في الجسم. ويحتوي الخرشوف (الأرضي شوكي) على مركب السينارين، الذي يعتقد أنه يزيد من إنتاج الصفراء في الكبد. وأن هذا يساعد في تحطيم وإفراز الكوليسترول الزائد في الجسم.

المصدر: إكسبريس


شنوة رأيك ؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
1