حسب مصادر إعلامية فرنسية ، فقد تم إحالة مراهق تونس مهاجر في الأراضي الفرنسية على أحد المستشفيات في العاصمة باريس بعد أن قام ثلة من المارة بتعنيفه بشدة على الطريق عقب قيمه بسرقة حقيبة شابة ومحاولته الفرار.

هذا وحسب ذات المصادر فإن حالة الشاب التونسي خطيرة بسبب كم الكدمات والكسور الذي كانت نتيجة للضرب المبرح وقد التزمت شرطة باريس بفتح تحقيق في الغرض للبحث في ملابسات الإشكال الحاصل في العاصمة الفرنسية باريس.

ونقلا عن شهود عيان ، فإن الشاب المذكور كان رفقة أحد اصدقائه وهو من أصل مغاربي أيضا حاولا نشل حقيبة شابة فرنسية و لاذا في الفرار وإن تمكن شريكه من الهرب في أزقة باريس إلا أن الثاني قد وقع تحت قبضة المارة الباريسيين وأبرحوه ضربا حتى أغمي عليه.