الخبر على مدار الساعة

“ياسين ابراهيم ومحسن مرزوق.. كي عكاز الأعمى، مرة في الطهر ومرة في النجاسة”

كتب وليد الفرشيشي (الشارع المغاربي) حيث قال: "ياسين ابراهيم ومحسن مرزوق.. كي عكاز الأعمى، مرة في الطهر ومرة في النجاسة": مرة أخرى نطرح السؤال الحي في لعبة 'قلبان الفيستة' والانتهازية التي تغرف من قوة اللحظة الراهنة.. اية نسخة من ياسين…