البحيري : من واجب البرلمان تجريم دعوات التباغض والكراهية والمحافظة على استقرار البلاد

البحيري : من واجب البرلمان تجريم دعوات التباغض والكراهية والمحافظة على استقرار البلاد

قال رئيس كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب اليوم الخميس 09 جويلية2020، أن تقديم الكتلة لثلاث لوائح برلمانية يتنزل في اطار إيمان حركة النهضة بتحقيق إنعطافة اقتصاديّة واجتماعية حقيقية تضمن العدل والمساواة بين مختلف الجهات

. وأكد البحيري في ذات السياق سعي النهضة إلى رد الاعتبار للجهات التي عانت من الحقرة والتهميش من خلال تفعيل بنود الفصل 12 من الدستور الذي يتحدث عن التمييز الإيجابي بين الجهات ،واعتبر البحيري ان كثيرا من الأطراف نسيت بطول الوقت مسالة التمييز الايجابي بين الجهات بأنه كان مطمحا للتونسيين إبان وضع الدستور سنة 2014.

وبخصوص اللائحة الثانية التي تتعلق بتفعيل قانون العجالة الانتقالية المتعلق باعتذار الدولة لضحايا العهد البائد ونشر القائمة الرسمية لشهداء الثورة وجرحاها واحداث متحف للذاكرة الوطنية، قال البحيري انه من العيب ان لا يتم لحد الآن نشر القوائم النهائية لشهداء وجرحى الثورة وشدد البحيري أنه لم يعد هناك مجال لمزيد التاخير في نشر القائمة النهائية ولم يعد انا اي حق في عدم الاعتذار لضحايا الاستبداد ولم يعد لنا اي فرصة لعدم احداث متحف للذاكرة الوطنية وعدم رد الاعتبار لضحايا الاستبداد.

وعن اللائحة الثالثة قال البحيري ان بلادنا تشهد من مدة حالة من التجاذب السياسي والايديولوجي مورطة فيه بعض الأطراف الإقليمية وخاصة دولتي الإمارات ومصر ، واعتبر أن هذا التجاذب قائم على محاولة ارباك الاوضاع في البلاد ومحاولة تخريب ودفع التونسيين الى الفتنة والى الحرب الأهلية من خلال التحريض على التباغض بين التونسيين وتقسيمهم ومن خلال عدم الإعتراف بالثورة وتحقير الثورة والشهداء ، ومن خلال بعض الدعوات على صفحات التواصل الاجتماعي والمؤسسات الإعلامية والاجتماعات العامة.

وأكد البحيري ان هذه الدعوات تجتاح الفضاءات الإعلامية والسياسية والقائمين عليها هدفهم تخريب الثورة ومن واجب البرلمان تجريم دعوات التباغض والكراهية للمحافظة على استقرار البلاد والمحافطة على ثورتها واستمرار دولتها.


شنوة رأيك ؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0