الغنوشي قائد الدبلوماسية الشعبية محل اعجاب وتقدير الألمان

الغنوشي  قائد الدبلوماسية الشعبية محل اعجاب وتقدير الألمان

بالرغم من اختلاف المسارات الثلاثة للدبلوماسية في بلادنا، وهي الدبلوماسية البرلمانية والدبلوماسية الكلاسيكية التي يقودها أساسا الباجي قائد السبسي والدبلوماسية الشعبية وزعيمها راشد الغنوشي حسب وصف الصحفي الفرنسي 'نيكولا بو'، فبالرغم من هذا الاختلاف فقد خلقت حساسية مفرطة لدى بعض الأطراف سيما تلك التي لا علاقات خارجية مؤثرة لها وان وجدت فإنها تبقى مجرد زيارات مجاملة حيث لا استفادة مباشرة لتونس فيها. 

رغم الاختلاف الكبير حول شخصية رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وحزبه فإنه لا أحد ينكر تحركات الرجل في الآونة الأخيرة خاصة مشاركته في منتدى دافوس وما أثاره من جدل، الا ان هذه الزيارة كانت تندرج ضمن التعريف بالتجربة الديمقراطية وآليات نجاحها وتماسكها رغم العواصف التي أثيرت حولها، وقد كان ذات المحور عنوان المحاضرة السياسية للغنوشي خلال زيارته الأخيرة لألمانيا، حيث عبر المسؤولون الألمان عن اعجابهم بتجربة الانتقال الديمقراطي في تونس التي صنعت الاستثناء في دول الربيع العربي كما عبروا عن اعجابهم بتجربة حركة النهضة والدور الذي لعبته في انجاح التجربة والمحافظة عليها.


شنوة رأيك ؟

like
6
dislike
0
love
1
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0