المواد المتفجرة والاجهزة المحجوزة بسيدي بوزيد تعد الاضخم والاخطر

المواد المتفجرة والاجهزة المحجوزة بسيدي بوزيد تعد الاضخم والاخطر


تمكنت الوحدات الأمنية صباح الاربعاء الفارط ، بجهة لسودة من ولاية سيدي بوزيد خلال مداهمة مستودع في اطار عملية استباقية من حجز مواد تستعمل في صنع المتفجرات وحزام ناسف وصواعق وأجهزة تحكّم عن بعد للسيارات والدراجات.
وقد تمت احالة الملف على انظار القطب القضائي لمكافحة الارهاب وذلك بالتنسيق مع وحدة مكافحة الجرائم الارهابية التابع لادارة الشرطة العدلية بالقرجاني للكشف عن بقية المتورطبن الذين تم ايقاف 5 منهم. 
وأكد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب سفيان السليطي  ان النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب عهدت بالبحث للوحدة الوطنية لمكافحة جرائم الارهاب التابعة لادارة الشرطة العدلية بالقرجاني بالبحث في قضية المواد المتفجرة المحجوزة في سيدي بوزيد كما اذنت بالاحتفاظ ب 5 اشخاص يشتبه في تورطهم في القضية .
و في نفس السياق اوضح المساعد الاول لوكيل الجمهورية ان المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد تخلت عن الملف لفائدة القطب القضائي لمكافحة الارهاب مشيرا ان الابحاث الاولية قامت بها الشرطة العدلية بسيدي بوزيد التي داهمت المنزل المذكور و نظرا لوجود شبهة ارهابية بالملف تم احالته على القطب .
و اضاف محدثنا في تصريحه ان هذه المحجوزات تعد الاضخم و الاخطر من نوعها مقارنة بالكميات التى سبق و ان ضبطت في العمليات الامنية الاخيرة ومنها عمليات رواد و قليبية 


شنوة رأيك ؟

like
2
dislike
2
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
1