بعيداً عن كذب المنتجات ونتائجها الوهمية.. كيف تجعلين شعرك ينمو بشكل أسرع؟

بعيداً عن كذب المنتجات ونتائجها الوهمية.. كيف تجعلين شعرك ينمو بشكل أسرع؟

"عزيزتي دانييلا.. أشعر بالملل من طول شعري الذي لا يتجاوز الأكتاف دائماً. حسناً، ليس دائماً، لكنني قصصت شعري في أواخر العام الماضي بعد أن أقنعت نفسي بأن قصة "لوب" تناسبني حقاً. لكني أشعر كما لو أنها ستدوم للأبد! ليس الأمر أن شعري يبدو فظيعاً أو أي شيء من هذا القبيل. لكني أفتقد شعري الطويل حقاً. هل هناك أي شيء يمكنني فعله لجعله ينمو بشكل أسرع؟ ليلي (28 عاماً)"

في أحد الأيام، عندما أنشر مذكراتي عن الفترة التي قضيتها كصحفية متخصصة في الجمال بعنوان: (هل سيكون هناك طعام في حفل الإطلاق هذا، أم مجرد لقيمات كانابيه صغيرة؟)، سأكرس مساحات كاملة من الكتاب للمنتجات الأسوأ في هذا المجال. سوف أخص بالذكر كريمات السيلوليت، وشاي "الديتوكس"، وأي غسول يدعي أنه يتحدى الجاذبية ويمكنه "رفع" مؤخرتك أو ثدييك. أتعرفين ما الذي سأذكره أيضاً؟ الشامبو الذي يدعي أنه يجعل شعرك ينمو أسرع. إنها ما يغض الجميع الطرف عنه في عالم الجمال رغم سُوئها الواضح.

أكد آين سياليس، اختصاصي الشعر، أنه "لا يمكنك أبداً حمل خلايا شعرك على النمو بوتيرة أسرع من معدل نموها الطبيعي". إذا لم تكوني محظوظة بما يكفي أن تولدي بمجموعة جينات مثل التي تملكها شخصية رابونزيل الخيالية، فعليك قبول معدل نمو شعرك مهما طال أمد الفترة التي يستغرقها. ومع ذلك، هناك بصيص من الأمل، فإذا كان نظامك الغذائي أو عاداتك الغذائية منقوصة، فقد تكون هناك بعض العقبات في طريق شعرك لتحقيق كامل إمكاناته.

وأضاف سياليس: "ترتبط صحة جسدك ارتباطاً وثيقاً بصحة شعرك. أحاول أن أقول لمرضاي أن يفكروا في شعرهم على أنه قطعة أزياء راقية يمكن أن تبلى إذا لم تُعالج بطريقة صحيحة". إذ لا يمكن أن تعرضي نسيجاً كشميراً من علامة Brora للغسيل في درجة الغليان وتأملي في تحقيق النتيجة الأفضل، فلماذا تسيئين إلى شعرك وتتوقعين شعراً كشعر شمشون؟

إذا كنت ترغبين في تعظيم إمكانية نمو شعرك (والحفاظ على قوة شعرك الموجود بالفعل)، فالأمر يتعلق باتباع نهج ثلاثي المحاور: النظام الغذائي، والعناية بفروة الرأس، والتصفيف. يفسر ساليس قائلاً: "سيبدأ شعرك في النمو بوتيرة أبطأ إذا ما كان جسمك تنقصه بعض المعادن والفيتامينات والبروتينات. لجعل الشعر ينمو بالدرجة المثلى، تحتاجين إلى الكثير من البروتين والحديد!". هذا صحيح، وهو سبب آخر لتَحمُّل مخفوق البروتين الصباحي. وأضاف سياليس: "اللحوم الحمراء والأسماك الزيتية والبيض أطعمة رائعة للشعر، إذ تحتوي جميعها على الأحماض الأمينية الغنية بالكبريت التي يستخدمها جسمك لتكوين خلايا شعر جديدة". يمكنني تذكُّر محادثة أجريتها بينما كنت كاتبة مبتدئاة مع أحد متخصصي الشعر الذي أخبرني أنه من المهم على نحوٍ خاص الحصول على حصص البروتين الخاص بك خلال وجبة الإفطار باعتباره الوضع الأمثل، إذ تكون الطاقة المتوفرة لدى خلاياك واللازمة لتكوين شعر جديد في أدنى مستوياتها في الصباح.

من الواضح أن دور السؤال المُكمل التالي يأتي هنا: مَن منا لم يتعرض لإغراء تناول العقاقير بسبب ترويج شخصية مؤثرة للدواء بينما ينفرج فمها قليلاً للكشف عما يبدو أمراً بسيطاً وكأنه قطعة حلوى بين أسنانها؟ بشكل شخصي، تناولت تقريباً كل المكملات الغذائية المخصصة للشعر الموجودة في الأسواق، وأشعرتني كلها بالغثيان، حتى عندما تناولتها مع الطعام. هذا هو ما ستفعله بك كل كمية البيوتين التي تتناولينها. الشيء الوحيد الذي وجدت أن معدتي تستطيع تحمله، والذي جعل شعري مذهلاً، هو مستحضر Viviscal المفضل لدى عارضات الأزياء. يقول سياليس: "تفتقر معظم النساء إلى الأحماض الأمينية الغنية بالكبريت، والتي يمكنك العثور عليها في كبسولات Hairjelly. هي كل ما تحتاجينه بالإضافة إلى أحد مكملات الحديد البسيطة".. تأكدي من تناول الحديد بمفرده على معدة خاوية، إذ تتفاعل معه الكثير من الأطعمة والمشروبات مثل القهوة.

يعتمد الأمر بعد ذلك على فروة رأسك. أوضح سياليس أن "صحة فروة الرأس أمر بالغ الأهمية. فهناك أدلة تشير إلى أنه إذا كنت تعانين التهاباً في فروة الرأس فقد يؤدي ذلك إلى تساقط مفرط للشعر". فروة الرأس النظيفة والصحية هي فروة رأس سعيدة، لذا خذي وقتاً لتنظيف فروة رأسك وتخليصها مما يسبب الالتهابات. يضيف سياليس: "اغسلي شعرك بانتظام، وجدياً، فإن مجرد غسل الشعر وفروة الرأس بشكل أكثر انتظاماً سيؤدي إلى تنظيفها من حوالي 70٪ من كل مشكلاتها. وبالنسبة لفروة الرأس الحساسة أو التي تعاني من مشكلات، أقول إنك بحاجة لاستخدام شامبو علاجي أو منتج مخصص لفروة الرأس الحساسة، يخلو من الملونات أو العطور، لأن هذه المركبات هي الجاني الرئيسي المتسبب في تهيج فروة الرأس. إذا كانت فروة رأسك تعاني الحكة أو التقشر، فلا تتجاهلي ذلك، تحتاجين عندئذ إلى شامبو طبي".

في النهاية، تأتي خطوة تصفيف الشعر، أنا على يقين من أننا نحفظ كلنا القواعد الذهبية للعناية بالشعر عن ظهر قلب (بدءاً من استخدام وسيلة تحمي الشعر من الحرارة، وعدم التمشيط بعنف عندما يكون الشعر مبللاً، وتجنب الإفراط في التصفيف) بما يكفي لنشدو بها، لكن يجدر التذكير بها.  يقول سياليس: "تصفيف الشعر هو أسلوب حياة الآن؛ لذا لن أطلب أبداً من أي شخص التخلي عن مكواة الشعر أو مجفف الشعر، ولكن هناك طرق لتجنب إتلاف شعرك. عند استخدام مجفف الشعر، لا تقربيه من شعرك أو فرشاتك مباشرةً وإلا فإن الحرارة سترتفع أضعافاً في غضون ثوانٍ". وبصيغة عملية، باعدي مجفف الشعر قليلاً بدلاً من وضع الفوهة على شعرك مباشرة، وفكري في الاستثمار في الفرش الخشبية.

ستستمر حرارة المجففات المعدنية في الازدياد بينما تجففين شعرك، ومن ثم تتسبب في زيادة تلف شعرك. لديّ مجفف شعر مذهل من إنتاج علامة Phil B التجارية، ولكنه أغلى من المتوقع بالنسبة لمجفف شعر مخصص للاستخدام المنزلي. أما إن كنت ترغبين في مجفف شعر بسعر أقل، فمجففات Philips Kingsley رائعة أيضاً. أما في ما يخص الملاقيط والمعدات، فإن شركة Good Hair Day هي الأفضل في ما يخص تزيين الشعر. إذ لا تزيد درجات حرارة كل أجهزتها على 185 درجة فقط، فأي حرارة أعلى من ذلك تتسبب في تلف الشعر، وأي حرارة أقل من ذلك لن تحدث تصفيفة شعر تدوم.

إن التمتع بشعر طويل وقوي لهو أمر ممكن الوصول إليه، وتلك هي الأساسات. عدّلي نظامك الغذائي، ونظفي فروة رأسك، وتناولي مكملاً غذائياً علاجياً (إذا أردتِ) وارفقي بشعرك في ما يخص تعريضه للحرارة. لا تيأسي.. أعدك بأن الأمر يستحق الانتظار.


شنوة رأيك ؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0