حذاري من “الحوت المربي” ..!!

حذاري من “الحوت المربي”  ..!!

تتوفر أسماك مزارع التربية من ورقة وقاروص وغيرها في الاساق التونسية باسعار مقبولة نسبيا بالمقارنة مع سمك البحر لهذا فان المواطن يقبل على استهلاكها دون تفكير في طرقة تربية تلك الاسماك ..
 وقد تعالت الاصوات مؤخرا للتحذير من سمك مزارع التربية نظرا لان الاعلاف التي تغذي بها هذه الاسماك خطيرة ومنها ما هو محضور دوليا 
يتكون علف أسماك التربية اساسا من "الفارينة العضوية " والتي تتكون من ريش الدجاج المرحي و المهدرج لا السيقان بالأظوفر والجلد بالاضافة الى عضام الحيوانات وقرونها  وقشر البيض  كلها ترحي لتصبح "فارينة حيوانية " 
الاشكال لا يقف هنا لان كل تلك المواد تعد مواد عضوية لا خطورة منها  الاشكال في الدم  نعم دماء الدجاج والديك الرومي .. الدماء ومشتقاته من فارينة البلازما البلاسنتا وغبار الهيموغلوبين الممنوعة كعلف للاسماك في بلدان الاوروبية من عام 2002 هذا بالاضافة الى ما تحتويه مخلفات الدجاج والديك الرومي من هرمونات مستعملة في تربيتهم 
فالمصابع الكبرى المختصة في تربية وذبح الدجاج لا ترمي اي شئ بل تقوم بجفيف ورحي كل فضلات الدجاج وتضيف اليه بعض الزيوت وتحوله الى علف للاسماك لهذا تجد ان الاسماك التي كبرت وتغذت في اقفاص التربية طعمها ورائحتها مختلفة عن الاسماك البحرية وتفرز الزيوت عند شوائها 
دون ان ننسي ان اسماك التربية  تقدم اليها الادوية والمضادات الحيوية مرة كل شهر وكل 3 شهور 
لهذا يجب على المستهلك الحذر والتثبت في مصادر غذائه والابتعاد عن كل ماهو كيميائي مركب .


شنوة رأيك ؟

like
231
dislike
111
love
39
funny
68
angry
181
sad
982
wow
65