5 دقائق فقط للمحامي "بشر الشابي" كانت كفيلة بقلب الطاولة على الجميع ...

5 دقائق فقط للمحامي "بشر الشابي" كانت كفيلة بقلب الطاولة على الجميع ...

ثورة رهيبة هذه سبعطاش ديسمبر، ثورة شعب على جلاده، ثورة الحرية على القهر، ثورة الحق على الباطل.. ثم هي ثورة خلفت ثورة من المعلومات من المعطيات من الحقائق، كل يوم يمر على تونس ما بعد الثورة يحقق فيه الشعب العديد من الاكتشافات، كيف يُسرق المال كيف يصنع النفوذ كيف يُستعمل الاعلام، من اين تأتي الثروة، من هم أثرياء تونس، من يملك الإذاعة ومن يملك التلفزة ومن يهيمن على سوق السيارات ومن يعود إليه شان المحروقات، كيف تصطف افواج الساسة في سوق الرقيق ويأتي رجل الأعمال يجسهم يفتح لهم أفواههم ، يقول لهم قولوا آآآآ، مثل الطبيب للمريض او مثل الفلاح في سوق المواشي، لا حرج علي رجل الاعمال، بماله ينتقي الدمية الاكثر انتاجا للرغاء وتفريخا للكذب ونثرا للفتنة يؤثث بها قناته او اذاعته او صحيفته.. ثورة كاشفة، عرت الحقائق المفزعة وطرحتها أمام الشعب بلا ورقة توت تسترها، وتركت له مهمة التنظيف ومن ثم البناء على السليم.

في ظرف وجيز وبفضل أضواء الثورة الكاشفة ومجهرها الدقيق، تعرفنا على الكثير من خفايا الاقتصاد والثقافة واقتربنا من سيستام المنظمات الاجتماعية، واطلعنا على التكنيك المحبذ للميليشيات وقدرتها على التكيف داخل القانون والتحرك بثوبه والبطش من ثغور فصوله، تعرفنا ايضا على عالم السياسة، وراينا الفن كما راينا العفن، عالم غريب ليس له من حدود غير ما بعد الرداءة وما تحت القاع، عايشنا الكثير من النماذج ومرت بجانبنا افيال السياسة وثعالبها وجعلانها وضباعها والقليل القليل من غزلانها. في هذه الامازون السياسي المعقد المتداخل، ارتأينا ان نقف ولو عرضا مع الحزب السياسي الأكثر تأثيرا في الساحة والآخر الأشد تشويشا، مع حركة النهضة والجبهة الشعبية، ليس لأنهما الأكثر والاشد فقط، بل لان مفارقة عجيبة حدثت وتحدث هذه الايام، حتمت وضعها بين يدي الشعب ولفت انتباه الغافل وحث العقل الغبي على المزيد من النشاط، مفارقة وقف عليها الكثير بعد 8 مارس او ما بعد تصريح المحامي بشر الشابي ، كانت الايام التي اعقبت التصريح مثيرة للدهشة، ليس على مستوى المعلومة فتونس تئن بالمعلومات الجبلية الديناصورية، وتترقب استقرار المسار لتفصح عن الكثير، إنما مبعث الدهشة ذلك الفزع الواسع الذي احدثه تصريح المحامي! التصريح العابر، التصريح الذي لا تسنده الحملات الممنهجة، التصريح الفريد الذي لا تسنده التشكيلات الاعلامية حين يصل تنسيقها الى ذروته خلال المعارك التي تستهدف في غالبها النهضة وبعضها يصوب راسا نحو الثورة.

من كان يظن ان ذلك المقطع الاهم الذي لا يتجاوز بعض الدقائق في حلقة "الشابي .عكاشة" سيربك أصحاب الدم ويحدث بلبلة ويدفع الجبهة الشعبية الى إعلان الطوارئ الحزبي، ويدفعها الى تهديد المحامي والقناة التي استضافته والتي تعمل على مدار الساعة منذ انبعاثها لصالحهم، من كان يتوقع ان تنهار دفعات وهجمات وتشكيلات الجبهة، لمجرد إشارة !!! 300 مليون ؟ ما به مبلغ من المال كغيره من المبالغ.. حمة الهمامي؟ سياسي شيوعي تونسي.. كمال لطيف؟ معروف من قبل من أشد عناصر المال والسياسة اثارة.....ماذا اذا جمعنا 300مليونحمةالهماميكمال لطيف، دون فواصل وفي سطر واحد وبلا فراغات؟ حينها يتغير الامر الى حد العظم، ان تساق هكذا مجملة في حزمة واحدة، تصبح معانيها مغايرة تماما! تصبح قادرة على صناعة الارتباك في أكبر تمثيلية يسارية بملاحقها القومية، تدفع رئيس الجمهورية الى الخروج بتصريحاته عن المعتاد ، تغير وجهة التكتيك في القصر، تدفع الهمامي الى ادانة الرئيس الذي سبق و قطع من اجله الطريق وذلل له الكرسي القرطاجني، تُخلف حركة غير عادية في اروقة الاستئصال، حالة من التعثر من التلعثم، السن متثاقلة! عبارات مبهمة! تبريرات ثملة!!! هل كانت دقائق بشر الشابي بكل تلك القصوى ام كانوا هم بكل ذلك الوهن؟ الراجح بل الثابت انهم كانوا كسراب بقيعة..

لو قمنا بحوصلة ، لوجدنا ان كل المهم والذي احدث المنعرج في برنامج التاسعة لا يتجاوز 5 دقائق، ارسل فيها الشابي صاعقته بدقة، وهي الدقائق التي بعثرت خيام المعسكر الاحمر فتطايرت مقتنياته لتصطدم بقصر قرطاج وتُفزع النائم هناك منذ 2014.. يـــــــــــــا الله إذا كان كل ذلك الانهيار والارتباك وكل تلك التداعيات الحادة العميقة من فعل 5 دقائق، كيف اذا صمدت النهضة طوال 8 سنوات من الصواعق التي لم تأتي من بترويت التاسعة فحسب وإنما من منصات عديدة مرئية ومسموعة ومقروءة !!!!!! كيف احتفظت الحركة بتوازنها أمام كل ذلك القصف الرهيب لكل ذلك الوقت الطويل على يد كل تلك القوى المتعددة بمساعدة كل تلك القوى النفطية العقالية؟! كيف نجت من المنجنيق المتحالف المتحادف طوال النهار وغالب الليل الا قليله ؟! ثم كيف يرغب هذا الوهن السياسي الذي خلخلته 5 دقائق من القصف، في تنحية حزب سياسي تعرض الى 8 سنوات من الصعق المركز69120 ساعة من الرجم الممنهج، ومازالت مكوناته متماسكة، ولا يزال متمسكا بالمقدمة ، يقود التجربة دون ان يعتريه الترنح او يخالجه التنصل!

قدم بشر الشابي ما عنده وانصرف لحال سبيله، وظل السؤال الملح: هل كانت الجبهة ضعيفة الى حد افقدتها صعقة واحدة لمدة 5 دقائق توازنها، أم كانت النهضة قوية الى حد ثباتها لأكثر من 4147200 دقيقة، في وجه طوفان من الصعق المركز!

نصر الدين السويلمي


شنوة رأيك ؟

like
15
dislike
1
love
1
funny
3
angry
1
sad
2
wow
3